اجتماع جمعية الجائزة مع المتميزين الفائزين بجائزة المعلم المتميز والمدير المتميز للعام 2017

عقدت جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميُّز التربوي يوم السبت الموافق للعاشر من الشهر الجاري اجتماعها الأول  مع المتميزين الفائزين بجائزة المعلم المتميز والمدير المتميز للعام 2017 ، في مركز الملكة رانيا العبدالله لتكنولوجيا التعليم  والمعلومات، وبحضور مدربة المهارات الحياتية سنا السالم وممثلين عن جمعية الجائزة.

وقد  هدف الاجتماع إلى التعرُّف إلى المتميزين وإلى بعض من إنجازاتهم وقصص نجاحاتهم في الميدان التربوي، وإكسابهم بعضًا من المهارات الحياتية من قبل أشخاص ذوي خبرة واسعة؛ لتطبيقها في حياتهم وتحقيق نجاحات على المستويين الشخصي والـمِهْـني، ونقل أثر التعلم إلى زملائهم في مدارسهم ومديرياتهم، كما هدف الاجتماع إلى تسليط الضوء على  دور جمعية الجائزة في تحقيق رسالتها مع المتميزين؛ لتعزيز ثقة المتميزين بذواتهم من خلال فتح مجال تعلم المهارات الحياتية.

يُشار إلى أنَّ المدربة سنا السالم قادت جلسة حوارية سلطت الضوء فيها على أهمية المهارات الحياتية ودورها في نجاح الفرد؛ حيث أكدت أنَّ 20% من نجاح الشخص يعود لإمتلاكه المهارات التقنية و 80% يعود لإمتلاكه المهارات الحياتية، ومن أهم المهارات الحياتية التي ركزت عليها في اللقاء مهارات الاتصال، والتفكير الإيجابي، وإدارة الغضب، وغيرها من المهارات ضمن نشاطات متنوعة. وقد عبَّر المتميزون عن مدى استفادتهم من محاور الجلسة؛ إذ يمكنهم تطبيقها في حياتهم على الصعيد الـمِهْـني والشخصي، وعكس أثرها على طلبتهم ومجتمعهم.