اجتماع جمعية الجائزة مع المتميزين الفائزين بجائزة المعلم المتميز والمدير المتميز والمرشد التربوي المتميز 2006 - 2017

19/03/2018

(عمان،11 آذار  2018): عقدت جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميُّز التربوي يوم السبت الموافق للعاشر من الشهر الجاري اجتماعها الثالث مع المتميزين الفائزين بجائزة المعلم المتميز والمدير المتميز والمرشد التربوي المتميز من العام 2006 حتى العام 2017 ، في نادي المعلمين بـعمَّان، وبحضور مدربة المهارات الحياتية سنا السالم وممثلين عن جمعية الجائزة.

وقد  هدف الاجتماع إلى عرض خطة جمعية الجائزة ومناقشتها  مع المتميزين للعام الحالي، وإبراز دورها  في تحقيق رسالتها معهم ليكونوا سفراءها في نشر ثقافة التميُّز  في الميدان التربوي؛ من خلال إشراكهم بمجموعة من النشاطات التي تهدف إلى إكسابهم بعض المهارات الحياتية للتغلب على تحديات الميدان التربوي. وقد سلطت مدربة المهارات الحياتية سنا السالم الضوء  في الجلسة الحوارية  مع المتميزين على أنشطة متنوعة تضمنت نشر الأثر الإيجابي في البيئة المحيطة بهم، وتحمُّل المسؤولية المجتمعية، ومهارات الاتصال والتواصل، واستثمار الأبعاد الأربعة (البعد المادي/ الجسدي، البعد العاطفي، البعد العقلي، البعد الروحاني) وإيصال الأفكار للغير، وغيرها من المواضيع التي تهـمُّهم بوصفهم تربويين متميزين.

وقد عبَّر المتميزون عن مدى استفادتهم من محاور الجلسة؛ إذ يمكنهم تطبيقها في حياتهم على الصعيد الـمِهْـني والشخصي، وعكس أثرها على طلبتهم ومجتمعهم. ومن جهتهم، أكد ممثلو جمعية الجائزة أهمية التفاعل الإيجابي الذي ظهر من قبل المتميزين خلال أنشطة الجلسة، والشَّـغَف الواضح لديهم؛ لعرض مهاراتهم المكتسبة، وتطبيق المهارات الحياتية التي تعلموها خلال الجلسة، وعكس أثرها على المجتمع من حولهم، إضافة إلى سعادتهم باستلام (دبوس) يحمل شعار جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميُّز التربوي؛ ليكونوا سفراء التميُّز وعنوانه.

Share