نبذة عن مجتمع بيئتي الأجمل

جاء هذا المشروع ليمثّل أول مجتمع معرفة تشرف عليه جمعية الجائزة، ويهدف إلى تحقيق رؤية متمثلة في إيجاد بيئة مدرسية تربوية سليمة تتمتع بالنظام والصحة والجمال والنظافة، بما يحفّز على التميز والإبداع، ورسالة ساعية الى الارتقاء بمدارسنا من خلال عمل مؤسسي وبانتماء من جميع المعنيين. انطلقت المرحلة الأولى من تنفيذ مجتمع بيئتي الأجمل في عام 2008 وطبق في ثلاث مدارس ونتج عن هذا التطبيق دليل مجتمع بيئتي الأجمل الذي جاء توثيقا للعمل الذي تم تنفيذه ضمن اجراءات متسلسلة، ليكون عونا لكافة أعضاء هذا المجتمع، وبعد تطبيق المشروع في المرحلة الأولى تم مراجعة الدليل بالتعاون مع المدارس المشاركة وتطويره، ويعنى في تنفيذ هذا المجتمع في المدارس جميع عناصر البيئة التربوية من مدراء ومعلمين وطلبة، بالإضافة إلى المجتمع المحلي، وغيرهم. وجاء هذا العمل ليجمع كافة المعنيين ضمن العمل المؤسسي للوصول إلى مدارس تتمتع بالنظام والصحة والجمال والنظافة اعتمادا على آلية مفهومة، يوضحها دليل "مجتمع بيئتي الأجمل" الذي تم توزيعه على الفائزين المشاركين في هذا المشروع، وتقوم جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي بمتابعة حثيثة ومستمرة للعمل المنجز في هذا المشروع ضمن فريق عمل يقوم بمتابعة الانجازات الشهرية للمدارس وتنفيذ زيارات ميدانية لجميع المدارس المشاركة لتقييم الانجازات.

Share