جائزة الملكة رانيا للتميّز التربويّ تطلق مشروع أتمتة عملياتها

12/12/2019

أعلنت جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي عن إطلاق مشروع أتمتة إجراءات وعمليات جوائز التميز التي تقدمها سنويا في الميدان التربوي. ويأتي هذا المشروع تماشيا مع استراتيجية الجمعية فيما يتعلق بتطوير الأعمال والأنشطة الرئيسية، عبر إنشاء نظام الكتروني لإنجاز كافة الإجراءات الخاصة بالتسجيل والقبول لدورات جوائز التميز ، ويوفر الأرضية اللازمة لتحقيق إمكانيات التوسع المستقبلية لأعمال الجمعية.

وقالت الفاضلة لبنى طوقان – المدير التنفيذي لجمعية الجائزة، إن هذا المشروع يهدف الى تحسين تجربة المتقدم لطلبات جوائز التميّز ويعمل على توفير الجهد والوقت، وإعطاء المرونة للمتقدمين في التعامل مع طلباتهم واستلام التغذية الراجعة عنها في كافة مراحل الجائزة بشكل فوري. وأضافت، أن هذا المشروع سيعمل على الانتقال من البيئة الورقية المعمول بها حاليا إلى البيئة الرقمية، الأمر الذي يمكّن الجمعية من استيعاب الأعداد المتزايدة من المتقدمين سنويا ويساند في إنجاز عملية التحكيم بكفاءة وفعالية أكبر، وكذلك استخراج التقارير الكمية والنوعية عن الميدان التربوي بسرعة ودقة أكبر.

كما توجهت جمعية الجائزة بالشكر لـ "شركة البوتاس العربية" على دعمها لهذا المشروع وتمويلها جزء من تكاليفه، آملة بالمزيد من الشراكات المستقبلية التي تدعم رؤية الجمعية بتحقيق آفاق متجددة للتميّز التربويّ لتمكين جيل المستقبل.

والجدير بالذكر أن جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي تأسست في عام 2005، بمبادرة ملكّية سامية، إدراكا لأهمية التربية والتعليم في بناء مجتمع منتج ومفكّر، وأيماناً بدور التربويين في مختلف مواقعهم في ترسيخ مبادىء التمّيز والتأثير إيجابياً في طريقة تفكير الأجيال.

Share