مشاركة متميزي جمعية جائزة الملكة رانيا للتميز التربوي في الملتقى التربوي في دورته السابعة والعشرون

17/12/2018

(عمان، 1كانون الاول2018 ) : شاركت مجموعة من متميزي جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتمّيز التربوي في النشاطات والورش التدريبية للملتقى الثقافي التربويّ للمدارس الخاصة في دورته السابعة والعشرون تحت عنوان "معلم ملهم لجيل واعد" في فندق "لا جراند عمان" ، تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة، الرئيسة الفخرية للملتقى.

 حيث يهدف الملتقى  الى الوصول بمعلمينا لأن يكونوا ملهمين بعيدين عن العمل التقليدي ضمن دائرة ضيقة وصولاً للمنحى التربوي الشامل الذي يضمن النجاح لمواجهة تحديات المستقبل ،حيث تضمن الملتقى محاور عدة منها  التعريف بالمعلم الملهم ودوره في مساعدة وتشجيع طلابه، بالإضافة لورش تدريبية مختلفة مقدمة من قبل مؤسسة ديل كارنيجي للتدريب ركّزت على الجانب العلمي التطبيقي لموضوع الملتقى.

وقد أشادت سمو الأميرة بسمة حول ظاهرة ومشكلة عالمية في غاية الخطورة وهي "ظاهرة التنمر" وتحدثت عن المبادرات التي قامت بالتوعية من أجل الحّد من هذه الظاهرة وتشجيع الطلاب على المساعدة على التخلص منها. وحثّت أيضا على التركيز على ترسيخ منظومة الأخلاق قبل العلم وبناء طالب سوي وقوي الشخصية يحترم الآخرين من أجل خلق جيل واع بحقوقه وواجباته وحدود حريته.

وقد عبر المتميزون عن مدى سعادتهم بدور جمعية الجائزة في منحهم الفرصة باالمشاركة في الملتقى حيث تم تسليط الضوء على قصص نجاحاتهم وتنمية روح المشاركة لديهم من خلال تبادل الخبرات مع غيرهم من التربويين. وقد فتح الملتقى المجال لهم بتعلم مهارات وأساليب تعليمية حديثة في الميدان التربوي على الصعيد المحلي والعربي وكيفية التأثير ايجابياُ على أنفسهم وزملائهم والطلبة.

Share